أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 12 ديسمبر 2016 - 12:51
أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال‎

ارتفاع الحرارة عند الاطفال

تشكل صحة الطفل المركز الأول والاهتمام الأكبر من قبل الأمهات فارتفاع الحرارة للأطفال هي عبارة عن وجود مرض معين يعاني منه الطفل وليس بالضرورة أن يكون قويا أو خطيرا بل يعتبر ارتفاع درجة الحرارة لدى الطفل دلالة واضحة على مقاومة الجسم للمرض والدفاع عنه فلا داعي للقلق من ذلك نظرا لاستجابة الطفل للعلاج المنزلي وخافضات الحرارة بشكل سريع وللتعرّف على أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال إليك هذا المقال.

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال

تكون أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال متعددة منها ما هو فيروسي نتيجة لجرثومة معينة دخلت عبر الجهاز التنفسي.

أوقد تكون أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال عن طريق عدوى بكتيرية وبهذه الحالة تحتاج للمضادات الحيوية.

ومن ابرز أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال

  • التهاب القصبات الهوائية الحادة.
  • وجود التهاب بالحلق.
  • الإصابة بالأنفلونزا .
  • الرشح والزكام .
  • نزلات البرد .
  • التسنين .
  • السعال .
  • جرعات المطاعيم التي يأخذها الطفل بكل شهر من وقت الولادة حتى عمر السنتين .
  • التعرّض لأشعة لأشعة الشمس لفترات طويلة.

من اهم أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال هي التطعيم.

فبعض المطاعيم تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الطفل وهذا لا يدعو إلى الخوف بل إنه يكون متوقعا .

ولكن يجب الحرص على مراقبة درجة حرارة الطفل وعمل كمادات ماء فاتر حتى تزول عنه هذه الحرارة.

والسبب الآخر الأكثر شيوعا هو في حالة التسنين فعندما يبدأ الطفل في إخرج الأسنان تبدأ درجة حرارته بالإرتفاع مع إصابته بالإسهال مع كل سن يقوم بإخراجه تقريبا.

وهذا أمر طبيعي ولا يحتاج إلى استشارة طبية ويتم التعامل معه بنفس طريقة التعامل مع ارتفاع درجة الحرارة بسبب التطعيم.

طرق معرفة اصابة ىالطفل بارتفاع الحرارة

ستعرفين عادة أن طفلك مصاب بارتفاع الحرارة عبر لمسه لأنك ستشعرين بسخونة في بشرته.

يمكنك لمس جبينه أو إذا كان عمره أقل من ثلاثة أشهر فتحسسي صدره أو ظهره. لو أردت، استخدمي ميزان الحرارة لقياس درجة حرارته بدقة أكبر.

تتراوح حرارة الجسم الطبيعية بين 36 و37 درجة مئوية لكن قد تتفاوت بضع درجات من طفل إلى آخر.

الحمى هي ارتفاع في حرارة طفلك عما هو طبيعي بالنسبة له.

ليس عليك شراء ميزان حرارة باهظ الثمن. فمعظمها سهل الاستخدام وفيه تعليمات واضحة. هناك أنواع مختلفة يمكنك شراؤها من الصيدليات

  • موازين الحرارة الرقمية هي على الأرجح أفضل نوع يمكنك استخدامه في المنزل إنها دقيقة وتصدر صوتا عند الانتهاء من قياس درجة الحرارة ضعي طرف الميزان تحت إبط طفلك مع تثبيت ذراعه نحو الأسفل إلى جانبه.
  • موازين الحرارة التي توضع في الأذن قد تكون دقيقة للغاية ولا تستغرق سوى ثانية واحدة لكن يصعب استخدامها بشكل صحيح. وربما تكون غالية الثمن أيضا.
  • موازين الشريط الحراري تعتبر أقل دقة لأنها تظهر فقط درجة حرارة بشرة طفلك وليس جسمه وبالتالي يفضل عدم استخدام شريط حراري لقياس حرارة طفلك.

كيفية التعامل مع الطفل أثناء ارتفاع درجة حرارته

  • يتم قياس حرارة الطفل من وقت لآخر بأحد الموازين الخاصّة بقياس درجة الحرارة ويفضّل استعمال ميزان الحرارة الالكتروني فهو يعطي النتيجة الدقيقة ويتم قياس الحرارة من الأذن، أو من الفم، أو من فتحة الشرج وذلك حسب نوع الميزان المستخدم، وفي حالة قياس الحرارة من الشرج يجب انقاص درجة واحدة وعلى العكس عندما نقيس الحرارة من الفم نزيد درجة واحدة.
  • تعتبر درجة حرارة الجسم الطبيعية هي 38 درجة مئوية وما دون ذلك يعتبر الارتفاع بسيط أو قوي.
  • إعطاء الطفل خافض الحرارة الذي يناسب عمر الطفل وبالمقدار المطلوب دون الزيادة بالكمية المعطاة.
  • بهذه الأثناء يجب تخفيض الحرارة، حتّى يأخذ الخافض مفعوله بالجسم.
  • نضع كمادات الماء الدافئة على الجبين والأطراف وعلى الفخدين ويتم تغيرهما عند الحاجة.
  • وضع القليل من الكحول الطبية على الأطراف وذلك عن طريق رشها مباشرة على الأطراف وبين الفخدين أو عن طريق تحضير كمادة من الكحول الطبي فهي تعمل على تخفيض الحرارة بشكل سريع.
  • توجد بالصيدليات بعض من المنتجات التي تعمل على تخفيض الحرارة مثل اللاصقات المحتوية على المنثول ويتم وضعها على الجبين وتترك لمدة ثماني ساعات أو أقل حسب حرارة الطفل ومن مميزات هذه اللاصقات أنها تساعد على النوم والراحة التامة للطفل.
  • بحالة عدم الاستجابة لهذه الأمور يفضّل وضع الطفل بحمام مائي دافئ للتخفيف من حدّة الحرارة ويفضل استشارة الطبيب بهذه الحالة.

 

اقرأ:




مشاهدة 32